الرئيسية » تطوير الذات » أفضل الطرق في كتابة المذكرات اليومية

أفضل الطرق في كتابة المذكرات اليومية

المذكرات اليومية هي من أهم الأمور المهمة وشيء أساسي في حياة بعض الناس بينما يتجاهلها البعض الآخر أو ربما جرب كتابتها ولم يفلح..لماذا؟! ربما لأنه شعر بالملل من الالتزام بها أو ربما لم يتقن ذلك.. كتابة المذكرات ليس لها قوانين فهي حريةٌ خاصةٌ بك ولكن هناك نصائح لتبدو أجمل وأكثر جاذبية وليزداد حبك بها.. فكيف ذلك؟ سنعرفك على الأمر ولكن اعلم بأن لكتابة المذكرات فوائد كثيرة إذا أحسنت كتابتها ولن تشعر بأنها تكلفك الكثير فهي بسيطة وسهلة والأمر بيدك.. تابع معا لتتعرف على كيفية كتابة المذكرات الأفضل..

أفضل الطرق التي يجب القيام بها لكتابة المذكرات

في البداية هناك أمور أساسية عليك أن تقوم بها قبل الكتابة وهي:

شراء دفتر مذكراتٍ جميلٍ ومميز مع أقلامٍ خاصة: أول خطوةٍ يجب القيام بها وبشكلٍ صحيح هي شراء دفترٍ جميلٍ للمذكرات واحرص على اقتنائه كما تحب، يفضل أن يكون له أماكن خاصة لكتابة العناوين والتاريخ وللملاحظات، ولا تنسى شراء أقلامٍ جميلة وخاصة للمذكرات، وإن كنت ممن يحب التزيين والألوان فاشتري عدة ألوانٍ له ويمكنك التزيين بصورٍ لاصقة للتعبير أو رسم الصور الصغيرة وفقاً لما تحب وتتقن.

كتابة العنوان والتاريخ: بعد شراء الدفتر والأقلام وكتابة أول ذكرى لا تنسى بأنه يجب عليكَ كتابة تاريخ اليوم لكل ذكرى مع عنوانها مثل: أجمل يومٍ في حياتي، يوم تخرجي، يوم عيد ميلادي، أول يومٍ في حياتي الجديدة، وهكذا.

كتابة الأحداث الجميلة: ليس من الضروري أن تكتب كل ما حدث معك اليوم من أحداثٍ روتينية مملة أو أحداثٍ حزينة قد تزعجك، بل قم بكتابة الحدث الجميل في هذا اليوم وتحدث عنه بسعادة ليبقى ذكرى جميلة تضحك كلما قرأتها.

كتابة اقتباساتٍ مميزةٍ لديك في مذكراتك: يمكنك تغيير الروتين وكتابة اقتباساتٍ جميلة أثرت عليك لتتذكرها دائماً وماذا تعلمتَ منها في هذا اليوم، كما يمكنك كتابةَ آياتٍ من القرآن الكريم وتذكر كيف أثرت بك وغيرت حياتك وكذلك مع الأحاديث النبوية.

كتابة خواطر من تأليفك عن يومك: يحب البعض وصف أحداث يومهم بالخواطر والوصف الجميل والتعبير بالقصص، ترى لدفتر ذكرياتهم قصصاً وحوادث جميلة يقتطفونها بعناية ويحسنون الرعاية، اكتب بقلبك وأحسن الكتابة، حسن خطك واكتب بأناقة.

تأكد مما تكتب وأعد القراءة: بعد كتابتك للذكرى قم بتدقيقها للتأكد من عدم احتوائها على أخطاء وانظر إلى مدى تأثيرها في نفسك، إن وجدت شيئاً لم يعجبك لا بأس قم بتعديله إلى أفضل.

مذكراتك معك دائماً: إن أردت السفر أو قضاء بعض الأيام في مكان آخر فلا تنسى اصطحاب مذكرتك لتدوين ما يحدث معك في رحلتك ولا تقل سأؤجل الأمر لحين عودتي! فالكتابة في نفس الوقت ستختلف وستذكر أفضل الأحداث بينما لو تأخرت لن تعود مذكرات بالفعل.

ليكن دفتر المذكرات قريباً منك: احرص على وضع الدفتر بالقرب منك لتكتب فيه فوراً، فمثلاً قرب سريرك أو على مكتبك، فالبعض عندما يضعون دفترهم في مكانٍ بعيد سيجدون صعوبة في إخراجه والكتابة وسيتكاسلون ويمتنعون عن الكتابة في النهاية، ولا تنسى أن يكون في دفترك شريطاً قاطعاً لتحديد الصفحة التي وصلتَ إليها.

إن كتابة الذكريات مفيدةٌ جداً ففيها تعبر عن مشاعرك وتكون مخبأً لها وفيها تحتفظ بأجمل الذكريات وفي المستقبل عندما تقرأها ستلاحظ مدى تغيرك وهل سترى التغير هل هو للأفضل أم لا؟! ولهذا فهي من طرق إصلاح الذات وتعتبر كتابة الذكريات كعلاجٍ نفسي أيضاً وتنمي مهارات الكتابة وتطلق العنان لكل ما تريد كتابته وبهذا تريح قلبك وتحسن من نفسك.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الزبائن

كيف تجذب الناس الى محلك

من المسلم به أن المحل أو المتجر الخاص بكل شخص تأتي عليه فترة ركود وقلة ...