الرئيسية » تاريخ و جغرافيا » تعرف على  أنواع الصخور وخصائصها المختلفة

تعرف على  أنواع الصخور وخصائصها المختلفة

قد يكون لدى الكثيرين بعض المعلومات عن الصخور، وذلك نتيجة دراسة أو ثقافة عامة، وقد يجهل الكثير من الأشخاص أيضًا ما هي الصخور، ولا يعرف أي معلومة مفيدة عنها، ولكن يكون لديهم الرغبة في معرفة أي معلومة ولو ضئيلة عنها.

ولذلك فسوف نقوم بذكر بعض المعلومات التي ستفيد الراغبين في معرفة معلومات مفيدة عن الصخور مثل أنواع الصخور وخصائصها وغير ذلك من المعلومات الأخرى.

ما هو مفهوم الصخور؟

تعرف الصخور بأنها تشكيلات متواجدة في الطبيعة وتحتوي على عدد من المعادن، والصخور تمثل جزءًا رئيسيًا من تركيبة القشرة الأرضية، ولذلك فللصخور خواص مميزة يمكن من خلالها تفرقتها عن غيره من الصخور الأخرى.

والصخور تعد هي الوحدة الرئيسية في بناء الأرض، بينما المعادن فهي تعتبر وحدة الصخور نفسها، وهناك اختلاف بين الصخور وبعضها، وذلك من حيث أنواع الصخور وخصائصها والمعادن التي تتكون منها، وما هي العلاقة بين هذه المعادن وبعضها البعض، وذلك في الصخرة الواحدة.

وهذه التشكيلة التي تكونت منها الصخور كانت نتيجة لترسبات للرمال وحدث لها تطابق بعضها مع البعض الآخر، ومع مرور السنين حدث تكون لهذه التشكيلة من الصخور.

ولذلك فهناك أنواع مختلفة من الصخور فمنها الصخور الرسوبية والتي كان تكونها نتيجة الأمواج المائية، وهناك الصخور الطينية، والتي تكونت نتيجة سقوط الأمطار، وهناك أيضًا الصخور النارية، والتي كان تكونها ناتج عن الحمم البركانية التي ألقتها البراكين.

وسوف نتكلم بشيء من التفصيل عن أنواع الصخور وخصائصها في السطور الآتية:

الصخور النارية (Igneous Rocks):

ويعد هذا النوع من الصخور هو الأصل الذي تم اشتقاق باقي الصخور منه، وهي أول ما يتكون من الصخور، وقد تكونت هذه الصخور نتيجة للتصلب الذي حدث للصهر الموجود داخل أعماق القشرة الأرضية وقد تكون نتيجة ذلك عدة أشكال مثل القواطع والسدود، وأيضًا البازلت الذي هو عبارة عن كتل ضخمة من الأجسام النارية، والتي توجد في أعماق الأرض.

وهناك عدة أنواع من تلك الصخور النارية وهي:

  • الصخور النارية الجوفية: وهي التي تكونت في عمق كبير من القشرة الأرضية مثل الجرانيت، والديوريت، والجابرو.
  • الصخور النارية التحت السطحية: وهي تلك الصخور النارية التي تكونت ونشأت على عمق قريب من القشرة الأرضية، مثل الدوليريت.
  • الصخور النارية السطحية: وهي التي تسمى أيضًا البركانية وهي التي تم تكوينها على سطح القشرة الأرضية مباشرة مثل الريولايت والبازلت.

ويحدث لهذه الصخور بعد تكونها أنها تتعرض لما يسمى بالتجوية وذلك بعد تعرضها للعصور الجيولوجية المتعددة والمختلفة والتي قدرت بالملايين من السنوات، وهذه التجوية تستطيع أن تجعل هذه الكتل الصخرية الضخمة حطامًا صخريًا، وفتاتًا يتم حملها بواسطة السيول والمجاري المائية والسيول حتى تترسب بعد ذلك فوق بعضها البعض مكونة ما يسمى بالصخور الرسوبية والتي تكون على شكل طبقات مختلفة في سمكها ونوعيتها، وتكون عادة أفقية، ولكن يحدث لها بعض الميل نتيجة قوى الضغط.

وتصنف الصخور النارية إلى:

  • المواد الكيميائية التي تتكون منها.
  • طريقة تشكيل هذه الصخور.
  • النسيج الذي تتكون منه هذه الصخور.
  • اللون الخاص بهذه الصخور.

ويتكون تركيب الصخور النارية معدنيًا من مواد ثانوية، ومواد أساسية ومواد ابتدائية.

الصخور النارية

الصخور النارية

تعرف على الخصائص الخاصة بالصخور النارية:

  • تكون خالية من الحفريات غير باقي الصخور الأخرى.
  • في حالة تصلب دائم.
  • تختلف عن الكتل النارية سواء في كتلتها أو حجمها.
  • توجد هذه الصخور على شكل مواد معدنية أو زجاجية.
  • تحتوي على الكثير من المعادن.
  • تكون ذات لون أسود شديد.

 

الصخور الرسوبية (Sedimentary Rocks):

وهذا النوع من الصخور يتميز عن أنواع الصخور الأخرى بأنها تتكون نتيجة عوامل التعرية وأيضًا الكائنات العضوية فوق السطح للغلاف الصخري.

وهناك ثلاثة أقسام للصخور الرسوبية تبعًا لطريقة تكوينها ونشأتها وهي:

  • صخور نشأتها وتكوينها ميكانيكي الأصل مثل الكونجلوميرات، والبريشيا، والصخور ذات التكوين الطيني(الطينية).
  • صخور نشأتها وتكوينها عضوي الأصل مثل الفحم، والحجر الجيري العضوي، والفوسفات، وقد بنيت الأهرامات قديمًا من الصخور العضوية النشأة.
الصخور الرسوبية

الصخور الرسوبية

تعرف على الخصائص الخاصة بالصخور الرسوبية:

  • تكون ذات طبيعة ضعيفة.
  • تتكون على شكل طبقات.
  • تحتوي على عدد من الحفريات.
  • لون هذه الصخور فاتح.
  • ذات تركيب خاص مثل وجود الشقوق والحفر.
  • تكون على هيئة حبيبات أو مواد معدنية زجاجية في الغالب.

الصخور المتحولة(Morphic Rocks):

وتم تكوين هذه الصخور من صخور تكونت مسبقا، فقد تكون صخور رسوبية أو نارية، ويحدث لها هذا التحول بفعل الحرارة أو بفعل الضغط، أو كلاهما معًا، فبالنسبة للتحول الناتج بفعل الحرارة فيكون نتيجة تأثير الحرارة الناتجة عن الأجسام النارية والتي تتداخل فيما يحيط بها من الصخور.

فصخور الكوارتزيت قد تحولت نتيجة الحرارة عن الحجر الرملي، والرخام أيضًا تحول نتيجة الحرارة عن الحجر الجيري.

وبالنسبة للتحول بالضغط فهو ناتج عن قوى الضغط التي تتعرض لها هذه الصخور، ويسمى أيضًا التحول الميكانيكي، وأبرز مثال لهذا النوع من الصخور هو صخور الإردواز الذي تحول بالضغط عن الحجر الطيني.

وتعتبر الصخور المتحولة بالحرارة وبالضغط معًا جزءًا كبيرًا من إجمالي الصخور المتحولة، مثل صخور الشيست والنيس.

صخور متحولة

صخور متحولة

ويمكن تصنيف الصخور المتحولة إلى ثلاثة من التصنيفات الأول هو الخشنة مثل المجماتيت، والهورنفلس، والرخام، والثاني هو المتوسطة الخشونة مثل الفلايت، والثالث هو الناعمة مثل الأردوا.

تعرف على الخصائص الخاصة بالصخور المتحولة:

  • تحمل بعض الصفات التي تتصف بها الصخور الرسوبية والنارية قبل تحولها، بينما يتغير ذلك بعد تحولها.
  • تستطيع أن تُكون مواد جديدة.
  • المواد التي تقوم بتشكيلها ذات أشكال وألوان متعددة ومختلفة.

وأخيراً يمكن القول إن الصخور ذات طبيعة صلبة، ومختلفة من حيث أنواع الصخور وخصائصها.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

انواع الصخور وخصائصها

تعرف الصخور على أنها تشكيلات من مواد طبيعية تحتوي على عدّة معادن متوفرة في الطبيعة، ...