الرئيسية » الاسرة » صيام رمضان والرضاعة الطبيعية

صيام رمضان والرضاعة الطبيعية

لقد من الله عز وجل عليكِ بطفل، فهذا من أكبر النعم التي منحك المولى إياها، لذا عليكِ الحفاظ على هذه النعمة قدر استطاعتك، ومن أهم أسباب الحفاظ على هذا المولود أن تقومي بتغذيته من خلال الرضاعة الطبيعية، لأن هذه الرضاعة ستقوم بتحصينه من العديد من الأمراض إضافة إلى أنه سيكون مرتبطا بكِ بشكل كبير عندما يكبر، بالإضافة إلى أن الرضاعة الطبيعية تمنح طفلك عقلاً أقوى وأذكى، وهو الأمر الذي سيجعله متفوقاً في دراسته ومن ثم في حياته بالكامل، ولكن ماذا إذا جاء رمضان في الوقت الذي تقومين فيه بإرضاع طفلك طبيعياً، هل يجب عليكِ الصيام، ولن يؤثر هذا الصيام على غذاء الرضيع، أم أنه لا يجب عليكِ الصيام لأنه سيؤثر على غذائه؟

صيام رمضان والرضاعة الطبيعية

صيام رمضان والرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية وتأثيرها على الأم

إذا كنتي تقومين بإرضاع صغيرك بشكل طبيعي، فيلزم عليكِ أن تقومين بتعويض جسمك بالعناصر الغذائية التي تقومين بفقدها خلال فترة الرضاعة، فإن لم تفعلي، فحتماً سيؤثر هذا الأمر على صحتك بشكل عام، فمثلاً الكالسيوم هو أحد العناصر الغذائية اللازمة لجسمك ولصحته كما أنه أحد العناصر الأساسية الموجودة في اللبن الطبيعي، ونقصانه من جسمك بسبب الرضاعة مع عدم تعويضك له، من شأنه أن يصيبك بآلام العظام وضعفها ولينها.

الرضاعة الطبيعية للرضع دون الستة أشهر

إن الرضيع في المرحلة الأولى من حياته وخاصة في الستة أشهر الأولى، لا تتم تغذيته إلا من خلال لبن الأم، فهو يقوم بتناول رضعة كل ساعتين تقريباً، لذا يجب على الأم أن تتمتع بصحة جيدة حتى تستطيع إرضاع صغيرها بشكل سليم، ومن هنا يجب أن نقول أنه من المفضل في الستة أشهر الأولى إذا تزامن معهم رمضان ألا تقومي بالصيام إن كنتِ لا تستطيعين تحمله وشعرتي بالتعب والإجهاد وعدم القدرة على التحمل أما دون ذلك فبإمكانك الصيام طالما كنتِ أنتِ وصغيرك لا تعانون أية مشكلات.

الرضاعة الطبيعية للرضع فوق الستة أشهر

الرضيع بعد مرور الستة أشهر الأولى تبدأ الأم بإدخال الأطعمة المختلفة ضمن برنامجه الغذائي بشكل تدريجي وبالتالي يقل الاعتماد على اللبن الطبيعي، فتقل عدد الرضاعات اليومية وتقوم الخضر والفاكهة بالإحلال مكانها، وفي هذه الفترة العمرية للرضيع يمكن للرضيع أن يستغنى عن الرضاعة الطبيعية فترة طويلة من الوقت طالما كانت الوجبات البديلة متواجدة، لذا يجب عليكِ الصيام، على أن تقومي بإرضاع طفلك عدد الرضعات اللازمة له أثناء فترة الإفطار، وألا تقومي بإرضاعه أثناء فترة الصيام إلا مرة واحدة أو مرتان إن لزم الأمر، وبهذه الطريقة ستستطيعين الصيام بشكل جيد.

متى يجب عليكِ الإفطار؟

  • إذا كان صغيرك لا ينمو وزنه بالشكل اللازم وكان عمره دون الستة أشهر.
  • إذا كنتِ تعانين من أحد الأمراض التي تمنعك من الصوم.
  • إذا وجدتي نفسك تشعرين بهبوط قوى.
  • إذا بدأتي تشعرين بعطش غير طبيعي.
  • إذا لاحظتِ عدم وجود لبن في ثدييك بالشكل الكافي.

أسباب تجعلكِ قادرة على الرضاعة الطبيعية مع الصيام

  • شرب كميات وفيرة من الماء أثناء فترة الإفطار.
  • تجنبي الحلويات والسكريات خلال فترة الإفطار قدر المستطاع.
  • تجنبي أيضاً الأطعمة التي تحتوي على نسب كبيرة من الملح كالمخلل، وحاولي تقليل كمية الملح عند إعدادك للإفطار.
  • يجب تناول كميات معقولة من الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم مثل الزبادي واللبن والبيض.
  • احرصي على تناول التمر والمشروبات التي تدر اللبن.
  • لا تتجاهلي الفواكه والخضر في فترة الإفطار فهي من الأطعمة الضرورية.
  • مع كل هذه الأمور يبقى لزاماً عليكِ استشارة الطبيب المختص المتابع لحالتك وحالة رضيعك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيف تتم عملية تصغير فتحات الأنف

كيف تتم عملية تصغير فتحات الانف

هناك الكثير من الناس الذين يعانون من كبر فتحات الأنف مما يجعل شكل الأنف غير ...