الرئيسية » الاسلام » كيفية سجود السهو

كيفية سجود السهو

ما هو مفهوم سجود السهو؟

كثير من المسلمين ما يتعرضون لهفوات من النسيان أثناء تأدية صلاتهم فمثلا يسهون عند قراءتهم القرآن، أو أثناء الوضوء أو أثناء الصلاة، ولذلك سوف نتحدث عن سجود السهو وكيفية أدائها، وأسباب قيامها.

وسجود السهو هو عبارة عن سجدتين مثلها مثل السجود العادي في الصلاة فيقول المصلي التكبيرة عند الرفع من السجود، وعند الخفض وبعد السجود يجلس بشكل عادي وينتظر قليلا ولا يتشهد ثم يسلم.

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (إن أحدكم إذا قام يصلي وجاءه الشيطان فلبس عليه حتى لا يدري كم صلى فإذا وجد ذلك أحدكم فليسجد سجدتين وهو جالس) . رواه مسلم والنسائي والترمذي.

إن سجود السهو فرض، ولذلك عندما يسهو المسلم في صلاته يجب عليه أداء سجود السهو.

كيفية سجود السهو

كيفية سجود السهو

ما هي أسباب القيام بسجود السهو؟

تتعدد أسباب سجود  السهو ومن أهمها ما يلي:

النقص في أداء أي ركن من أركان الصلاة مثل قراءة الفاتحة والركوع والسجود والتشهد وغير ذلك أو نسيان كلمات السجود والركوع مثل سبحان ربى الأعلى وسبحان ربى العظيم.

فإذا انتبه الشخص إلى النسيان في نفس الركعة لابد أن يعود للركن ثم يؤديه ثم يسجد سجود السهو، أما إذا انتبه إليه في الركعة التالية يكمل الصلاة ثم يسجد سجود السهو بعد ذلك.

الركوع الزائد أو السجود الزائد فهذا أيضا يلزم المسلم لأداء صلاة السهو.

الشك ما بين الزيادة والنقصان في الصلاة وفي هذا الوضع لك أمرين إما أن تعمل على اليقين وتكمل الصلاة بشكل عادي أو أن تسجد سجود السهو.

ماذا يقال في سجود السهو؟

كثيرا ما يحتار الفرد أثناء الصلاة فينسى كم ركعة صلى وكم ركعة تبقى وقد ينسى ما إذا قال شيئا أو لم يقل أو قد يخطأ في عدد الركعات وقد يسرح في أمر ما فهذه الأمور جميعا لابد لها من سجود السهو.

أما عن أدعية السجود:

عن عائشة رضي الله عنها قالت أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يقول في سجوده وركوعه (سبوح، قدوس، رب الملائكة والروح) .

روى في صحيح مسلم عن عائشة رضي الله عنها قالت (فقدت رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة من الفراش، فالتمسته، فوقعت يدي على بطن قدميه وهو في المسجد وهما منصوبتان وهو يقول ( اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك، وبمعافاتك من عقوبتك، وأعوذ بك منك، لا أحصى ثناء عليك، أنت كما أثنيت على نفسك) .

روى في صحيح مسلم عن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول في سجوده (اللهم اغفر لي ذنبي كله دقه وجله وأوله وآخره وعلانيته وسره).

يستحب عند سجود العبد للتلاوة أن يقول (اللهم اجعلها لي عندك ذخرا وأعظم لي بها أجرا، وضع عني بها وزرا وتقبلها مني كما تقبلت من داود عليه السلام) ويقول أيضا (سبحان ربنا إن كان وعد ربنا لمفعولا)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

images

كيف تقضي الصلوات التي لم اصليها

كيف تقضي الصلوات التي لم اصليها، مما لا شك فيه أنَّ أداء الصلاة في أوقاتها ...