الرئيسية » الاسلام » كيفية صلاة العيد

كيفية صلاة العيد

 ما هو وقت صلاة العيد؟

إن وقت صلاة العيد هو بعد طلوع الشمس إلى زوالها بمعنى أن الصلاة ما بعد ارتفاع الشمس بحسب رؤية العين حتى بداية الزوال .

وبالنسبة لصلاة عيد الأضحى يفضل عدم تأخيرها عن ميعادها حتى ينصرف الناس لذبح الأضحية، أما صلاة عيد الفطر فيفضل تأخيرها قليلا حتى يستطيع الناس إخراج زكاة الفطر.

كيفية صلاة العيد؟

كيفية صلاة العيد

كيفية صلاة العيد

وصف لنا جابر بن عبد الله صلاة العيد مع الرسول فيقول  شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلاة يوم العيد (فبدأ بالصلاة قبل الخطبة وبغير آذان ولا إقامة ثم قام متوكئا على بلال، فأمر بتقوى الله وحث على طاعته، ووعظ الناس وذكرهم، ثم مضى حتى أتى الناس فوعظهن)

إن صلاة العيد صلاة مؤكدة موجبة على من توجب عليه صلاة الجمعة وهى سنة مؤكدة وليس هناك سنة قبلها أو بعدها وليس لها آذان أو إقامة.

ومن الأفضل الذهاب إلى صلاة العيد من طريق والعودة من طريق آخر حتى يكثر المشاهدين فعن جابر قال( كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان يوم عيد خالف الطريق).رواه البخاري.

أما عن الصلاة فهي ركعتان في الركعة الأولى يكبر سبع تكبيرات سوى تكبيرة الإحرام يرفع يديه فيها وفي الركعة الثانية خمس تكبيرات سوى تكبيرة القيام وتجوز الصلاة جماعة أو على إنفراد وكما وضحنا وقتها ما بين طلوع الشمس وزوالها.

ويجهر بالقراءة  فيها ويفضل أن يقرأ بقاف والقمر بعد الفاتحة أو بسبح والغاشية، وبعدها يخطب خطبتين، ويكبر في افتتاح الخطبة الأولى تسع تكبيرات، ويسبح في الخطبة الثانية.

ومن المسموح لأصحاب الأعمال الصلاة والذهاب بعد الصلاة مباشرة، ولكن من الأفضل سماع الخطبة.

متى بدأت صلاة العيد؟

   بدأت صلاة العيد في السنة الأولى  من الهجرة،  والدليل على ذلك أن إنس بن مالك قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة ولهم يومان يلعبون فيهما في الجاهلية فقال (إن  الله تبارك وتعالى قد أبدلكم بهما خيرا منهما يوم الفطر ويوم النحر) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم .

 ما هو مكان أداء صلاة العيد؟

تقام صلاة العيد في مكان واسع ومفتوح وليس له سقف وإن أمكن تقام في الصحراء ما لم يكن هناك رياح أو أمطار، حيث قال أبو سعيد الخضري رضي الله عنه (كان الرسول صلى الله عليه وسلم يخرج يوم الفطر والأضحى إلى المصلى (أرض فضاء آخر المدينة عند البقيع)فأول شيء يبدأ به الصلاة)رواه البخاري ومسلم.

ما هو حكم  ترك صلاة العيد؟

إن صلاة العيد واجبة على كل مسلم ومسلمة ويعاقب كل  من تركها بدون عذر وروى البخاري ومسلم عن أم عطية رضي الله عنها قالت: أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نخرجهن في الفطر والأضحى العواتق  والحيض وذوات الخدور، فأما الحيض فيعتزلن الصلاة ويشهدن الخير ودعوة المسلمين، قلت: يا رسول الله، إحدانا لا يكون لها جلباب. فقال لتلبسها أختها من جلبابها.

من ترك صلاة العيد لعذر فليصليها جماعة أو فرادى وهؤلاء مثلهم مثل من تخلف عمن يصلي بهم، ومن تأخر عن صلاة العيد فليصلي ركعتين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيف تحفظ القران عن طريق النت

قال تعالى: {وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ }[القمر:17], إن من أعظم القربات التي ...