الرئيسية » الصحة » كيفية علاج مغص الأطفال الرضع:

كيفية علاج مغص الأطفال الرضع:

يتعرض الطفل الرضيع للعديد من المشاكل الهضمية كونه مازال حديث البنية حيث يتأثر بكل شيء محيط من حوله ويملك حساسية قوية تجاه أي شيء يتعرض له خاصة في بناء ونمو جهازه الهضمي ، في بداية الأمر قد لا تعتاد الأم على هذا الأمر وتعتقد أن طفلها يشكو من مشاكل صحية خطيرة من شدة البكاء والصراخ وعدم المقدرة على السيطرة عليه أو أنه معتاد على البكاء بالرغم من أنها قدمت له كل ما يحتاجه من رضاعة وتغيير لملابسه واللعب معه وتأمين الجو الهادئ المريح .

إلا أن هذا الأمر لا يكفي لطفل يعاني من مغص وآلم في بطنه حيث يمكنك ملاحظة ذلك من خلال صراخ الطفل وبكائه بطريقة يصعب السيطرة عليها وحتى قد لا يتقبل إن يرضع مرة أخرى من شدة ألمه وقد يصبح الطفل يتحرك ويرجف من أقدامه ويديه ، وقد يرافقها أحياناً الإفراغ والتقيء بكميات كبيرة وعلى شكل كتل بيضاء ناعمة وليس سائل .

يعد مغص الأطفال الرضع من أكثر الأمور التي يتعرض له الطفل وقد يصاب بها يومياً بالرغم من تأمين كل ما يحتاجه من رعاية.

كيفية علاج مغص الأطفال الرضع:

كيفية علاج مغص الأطفال الرضع:

ما هي أسباب مغص الأطفال الرضع:

  • قد يتأثر الرضيع من حليب الأم نفسها ، بسبب تعرضها للبرد والمغص من قلة ملابسها أو تغير الجو .
  • أو بسبب تناول الأم المرضعة لبعض المأكولات التي تسبب انتفاخ في البطن .
  • يتأثر الطفل الرضيع من أمه من خلال الفوطة المبللة التي مضى وقت طويل على موعد تغييرها أو من خلال تبلل ملابسه دون ملاحظة ذلك من الأم.
  • يتعرض الطفل الرضيع للمغص من خلال تعرض الأم للغضب أو الانزعاج حيث ينعكس ذلك على الحليب للرضيع .
  • بلع كمية من الهواء أثناء الرضاعة من حليب الأم أو الببرون .
  • إذا كان الحليب الصناعي بارد وغير مدفئ كما يجب .

أما بالنسبة لعلاج مغص الأطفال الرضع فيكمن في :

  • قيام الأم بعملية التدشوء للطفل (الدق على ظهره بلطف )حتى يخرج الهواء من بطنه بعد الرضاعة .
  • أن تراعي الأم المرضعة نفسها من تعرضها للهواء والبرد وتدفئ نفسها وبطنها جيداً حتى لو لم تشعر بألم مغص .
  • عدم تناول البقوليات أو الحليب بكمية كبيرة ، وتجنب الماء البارد -المشروبات الغازية والكحولية ، و المأكولات الحارة والبهارات الكثيرة .
  • تغيير الحفاضة والملابس المبللة مباشرة .
  • تسخين الحليب الصناعي لدرجة حرارة تستطيع اليد بتحملها .
  • محاولة الأم عدم إرضاع الطفل الرضيع أثناء الغضب وعصر أول رضعة من الحليب حتى تتخلص من الحليب السام وذلك بعصر مقدار خمس نقط فقط من كل ثدي .
  • دهن بطن وظهر الرضيع بزيت الزيتون الدافئ مع عمل مساج دائري لمنطقة البطن وتحريك الأقدام والضغط بها على بطن الطفل ليخرج الغازات .
  • تدفئة بطنه بالسيشوار حيث أنه لصوت المجفف الكهربائي تأثير كبير على تهدئة الطفل وعدم بكائه .
  • استعمال أدوية مخصصة للمغص والغازات تحت إشراف الطبيب المختص ، وتجنب إعطاء الطفل الكمون والينسون قبل عمر الأربع شهور لأنه تسبب له الخمول والكسل مستقبلاً .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

طرق تسهيل الولادة الطبيعية

في هذا الموضوع سوف نتطرق إلى طرق تسهيل الولادة الطبيعية وسنسرد بعض الخطوات المساعدة على ...