الرئيسية » تطوير الذات » كيفية كتابة الأهداف

كيفية كتابة الأهداف

تعتبر كتابة أهدافك في الحياة وتحديدها على المستوى الشخصي وعلى المدى القصير والطويل، فن من الفنون التي يجيدها بعض الأشخاص، والتي تساعدهم بشكل واضح في تحديد خطة عملهم من الحياة، وبالتالي القدرة على تحقيق ما يريده كل شخص من الحياة والنجاح فيها، فكتابة الأهداف تساعد الإنسان على تتبع ما يقوم به والطريق الذي يدفعه للوصول إلى ما يريد، دون الانشغال بمتاعب الحياة، ونسيان تحقيق ما يريده، وكتابة الأهداف لا يعتبر أمر صعب أو مشكلة معضلة، إذ يمكن لأي شخص في الحياة كتابة أهدافه بطريقة سهلة وواضحة، عن طريق اتباع بعض النصائح التي حرصنا على تقديمها لك عزيزي القارئ خلال هذا المقال.

كيفية كتابة الأهداف

كيفية كتابة الأهداف

أهم النصائح في كتابة الأهداف

أول ما ينبغي عليك فعله من أجل كتابة الأهداف التي تريدها هو أن تعرف ماذا تريد، وتحاول إيجاد ما ترغب في فعله في هذه الحياة، وما تريد أن تصل إليه، وفي هذه النقطة من الممكن تذكر أحلام الطفولة وما كنت ترغب في فعله منها، كما أنه يمكنك مراجعة إنجازاتك في العام الماضي والسنوات التي تسبقها، والأشياء التي فشلت فيها أيضًا، وتُحدد ما ترغب في الحفاظ عليه، وما تريد تحقيقه، وما تريد أن تغيره، سواء كان هذا على المستوى الشخصي أو العائلي أو على مستوى شغلك أو دراستك، ومن الممكن أيضًا تقسيم الأهداف التي ستقوم بكتابتها إلى مجموعة تصنيفات مثل الحياة الشخصية والعمل والأمور المالية، وبهذه الطريقة يمكنك التركيز على واحدة من هذه التصنيفات في كل حين، من دون حدوث التصادم الذي يجده الكثير من الأشخاص ما بين العمل والحياة الشخصية، ومن دون أن تركز على جانب وتترك الأخر.

 كما أنه يمكنك قبل كتابة الأهداف ترتيبها بحسب الأولوية الضرورية، فالطبع ليست كل الأهداف بنفس الأهمية، فمن الهام أن تبدأ في تحقيق الأهداف الأكثر أهمية ثم الانتقال إلى ما يليها، ومن الممكن أن تعطي كل منها لون معين حتى تمييزها أيضًا، والأهم من كتابة الأهداف هو وضع مواعيد محددة من أجل تحقيق كل هدف من هذه الأهداف، لأن كتابة قائمة من الأهداف بدون وضع فترة زمنية مُحددة لنهاية هذه الأهداف، يؤدي إلى الخمول والكسل وعدم القدرة على تحقيق هذه الأهداف، نتيجة التأجيل والتسويف الذي سيعيش فيه الإنسان، ومن المهم أن تكون هذه الأهداف أيضًا مناسبة للفترة الزمنية التي قمت بوضعها، مع مراعاة الفروق الفردية بينك وبين الأخرين ومهاراتك الشخصية وقدرتك على تحقيقها، فمن غير المنطق على سبيل المثال أن يقوم الإنسان بوضع هدف له أن ينزل أربعين كيلوجرام من وزنه خلال شهر واحد من عمل الرجيم.

 وقبل كتابة الأهداف يجب مراعاة أن تكون واقعية وقابلة للقياس، كما أن تحقيق هذه الأهداف لا يقتصر على كتابتها فقط، لكنها تحتاج أيضًا إلى العزيمة والإصرار على تحقيق هذه الأهداف، وبقاء التحمس باستمرار من أجل تحقيق هذه الأهداف، مع العمل بجد واجتهاد من أجل تحقيقها، وترتيب وتنظيم وقتك بشكل جيد، حتى يتثنى لك القدرة على تحقيق كل الأهداف في جميع المجالات، سواء كانت شخصية أو عملية أو عائلية التي قمت بوضعها.

وبمجرد كتابتك لأهدافك يبدأ العقل بتشغيل الإحساس بها وبالمسؤولية تجاه هذه الأهداف. كما أن قيامك بكتابة الأهداف يوضح لك الخريطة التي ستوصلك إلى بر الأمان النجاح.

وفي أغلب الأحيان، قد ندرك أنه لابد من تعديل بعض الأهداف أو تغيير بعض منها، إذا أدركت ذلك فلا تعتبره فشلًا، لكن اعتبره إضافة مهمة لتحقيق الهدف الذي ترجوه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

sdq_sd_-1

عندما يتجاهلك شخص تحبه

  التعامل مع الآخرين فن يجب الاهتمام به سواء كان الشخص قريب أم غريب، والتعامل ...