الرئيسية » الاسلام » كيف أتوضأ

كيف أتوضأ

 

الوضوء  أساسي لركن الصلاة , فكيف أتوضأ بالطريقة الصحيحة ؟ سؤال يطرحه الكثير منا ، الوضوء له آثار في الدنيا والآخرة، فإن المتوضئ  كما قال صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم “إذا غسل وجهه بيّض الله وجهه يوم تبيض وجوه وتسود وجوه، فإذا غسل ساعديه حرّم الله عليه أغلال النار، وإذا مسح رأسه مسح الله عنه سيئاته، وإذا مسح قدميه أجازه على الصراط يوم تزل فيه الأقدام” وقال الله تعالى : {يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم} إلى قوله تعالى: {ما يريد الله ليجعل عليكم من حرج ولكن يريد ليُطهركم وليُتم نعمته عليكم لعلكم تشكرون} [المائدة (6) ]صدق الله العظيم)

فإن الله تعالى يأمر المؤمنين عند القيام للصلاة بأن يتوضئوا أولا. وسنقوم هنا بشرح واف لكم عن الوضوء بالأحاديث والأدلة القرآنية (كيف أتوضأ ).

خطوات الوضوء:

  • يجب أن تبدأ الوضوء بأن تستحضر النية وتقول (بسم الله)، فذكر الله عند الوضوء شرط أساسي يجب أن يتم إتباعه وعدم إغفاله ، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم “لا وضوء لمن لم يذكر أسم الله “
  • تقوم بغسل الكفين وفيما بين الأصابع ثلاث مرات.
  • تمضمض ثلاث مرات عن طريق وضع الماء فالفم وإخراجه.
  • تستنشق ثلاث مرات عن طريق النفس من خلال إلى الأنف ثم تستنثر الماء وقال رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام (وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائما).
  • تقوم بغسل وجهك كاملا ثلاث مرات من منبت شعر الرأس إلى آخر الذقن ومن الأذن إلى الأذن وإن كان لديك لحية خفيفة فيجب أن تغسله وما تحته من بشرتك أما إن كانت اللحية كثيفة الشعر يجب أن تغسل ظاهرها.
  • تقوم بغسل اليدين إلى المرافق ثلاث مرات.
  • تقوم بمسح الرأس مرة واحدة.
  • تقوم بمسح الأذن مرة واحدة.
  • تقوم بغسل الرجلين إلى الكعبين مع تخليل الماء بين الأصابع.

دعاء الانتهاء من الوضوء :

بعد الانتهاء من الوضوء يجب أن تقول أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين ).

تلميح :

يجب أن تقوم بغسل الأعضاء التي ذكرناها في خطوات الوضوء بنفس الترتيب ويجب أن تبدأ بالعضو الأيمن قبل الأيسر.

أهمية الوضوء:-

علمنا سيد المُعلمين والخلق أجمعين عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام على أنه يجب دائما الإسراع في الوضوء في كل وقت نشعر أننا بحاجة لدخول الحمام أو أي شيء يتسبب في فقدانك للطهارة لأنه يجب أن يكون المسلم على الطهارة دائما فلا تعلم أي نفس بأي أرض تموت فيا حظه من مات على طهارة (اللهم أحسن خاتمتنا), وحتى لا يدع الشيطان يقترب منه بأي طريقة من طرقه التي لا يمكن لأي بشر تخيلها, وإذا قام بالخروج من المنزل فعليه أن يقوم بالوضوء قبل الخروج ليكون دائما على طهارة فهي تبعث في الروح راحة وسعادة لا تدانيها سعادة كما أنها تحميه وتُخفف عنه وتبعده عن الذنوب التي أصبحت متواجدة بكثرة في مجتمعنا الحاضر.

وعندما يسمع الآذان يجب أن يتجه فورا إلى المسجد, فإن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر والبغي.

 

يلاحظ أن الوضوء شرط أساسي للقيام ببعض الأعمال في الإسلام هذه الأعمال لا تصح بدون الوضوء مثل:

  • لمس المصحف حيث ورد في كتاب الله القرآن الكريم :بسم الله الرحمن الرحيم

“لا يَمَسُّهُ إِلا الْمُطَهَّرُونَ “( الواقعة:79)

 ولقد أختلف أهل العلم في تفسير هذه الآية حيث ورد عنهم أن المقصود بهذه الآية عدم مساس الكتاب الذي في السماء إلا من قبل الملائكة.

أما القول الآخر وهو أن القرآن الكريم لا يسمه إلا طاهر، أما غير الطاهر سواء كان حدثاً أصغر أم اكبر فلا يحل له ذلك حتى

يطهر.

يلاحظ أيضاً أن قراءة القرآن دون لمسه مباح للمحدث.

  • لا يجوز الطواف بالكعبة للمحدث إذ أن الطهارة هنا هي شرط أساسي في صحة الطواف حول الكعبة.
  • بالطبع أيضاً الوضوء شر أساسي في صحة الصلاة ، لذا يجب أن يتم الوضوء قبل الصلاة وإلا تبطل الصلاة ، ويلاحظ أن سجدة الشكر وسجدة التلاوة جائزة للمحدث إذ أنهما لا يمثلوا صلاة .
x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيف تحفظ القران عن طريق النت

قال تعالى: {وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ }[القمر:17], إن من أعظم القربات التي ...