كيف تجعل الاستغناء عنك مستحيل

كل منا يعاني في حياته اليومية بسبب الاستغناء عنه سواء كان من طرف الأصدقاء أو العائلة أو في العمل وهنا عليك أن تتذكر الحكمة القديمة التي تقول المفروغ منه ليس مفروغاً منه كما تظن فعليك أن تتعلم كيف تجعل الاستغناء عنك مستحيل كما قالت الاستشارية ماد وكس التي أجرت بحثها الواسع مع زميلتها فري لكي نتعلم منه كيف تجعل الاستغناء عنك مستحيل

كيف تجعل الاستغناء عنك مستحيل

وهنا عده أساليب يجب أن نتبعها:

أولاً النتائج: إن القدوم إلي العمل كل نهار لن يجعلك قيماً أو فعالاً وفي أمريكا يقوم الموظفين بالدوام الكامل لهم علي مجموعة ثلاثة أيام وهذا يعني أن هناك يومين لا يقدمون فيها شيئاً ولا يعملون فيهم وكي تجعل نفسك معروفاً كموظف محقق للنتائج يجب عليك أن لا تركز علي مقدار الوقت التي تعمل فيها وإنما علي النتائج التي تحققها والإضافة إلي ذلك عليك أن تقوم بالتوازي بين الإنتاج بأهداف ونتائج محددة

ويجب أن تأخذ علي عاتقك مسؤولية المشاريع المكلف بها وأيضاً يجب أن تكون شفافاً وتتواصل بالنظام مع المشرف  عليك وعلي المقيمين بالعمل معك

ثانياً الحماسة: يجب عليك أن لا تقم بما تحب بل حب ما تقوم بها وهي تقوم علي الطاقة الداخلية سوى كانت إيجابية أو سلبية وهكذا من يأتي للعمل وهو يجر قدميه ففي المقابل فأن أصحاب الحضور الحيوي يوقظون النشاط والحركة ويكونوا دائماً متفوقين في العمل

ثالثاً الموقف:  يجب أن توجد الجانب المشرق في كل ما يحيط بك في مكان العمل لكي تسير الريح كما تشتهي السفن ويجب أن تركز علي الجانب الإيجابي وتتجنب الالتحاق بعقلية التي يمكن أن يقع فيها زملاؤك فريسة لها مثل ابتسامة أو مزحة لطيفة تمضي بكم في طريق الإيجابية ولا يكون هذا مقتصر علي تحسن جو العمل بل أيضاً تسهم في التعبير عن تقديرك وشكرك لوجودك في مكان العمل

رابعاً التعاون : يجب عليك أن تكون ساند للناس لا تستند عليهم فقط هنا عندما تقوم بعمل فريق في مكان العمل يجيب أن يكون هناك روح تعاون حتى تنتهي العمل بنجاح ويجب أن تكون متحمل للمسؤولية عن المشاريع الموكلة إليك يجب أن تتكفل بالأمر حتى يسير المشروع كما يرام وأيضاً يجب عليك أن تثابر علي مدح الآخرين سوء كنت تقوم بدور إداري أم لا

خامساً التمسك بالقيم: يجب أن تتبع بواصلة حق واحدة وهناك مقولة قديمة تقول الحق ليس شائعاً دائماً والشائع ليس حقاً دائماً وهذه المقولة تنطبق علي مكان العمل وخصوصاً في سوق العمل المتغير حيث يشعر الموظفون بالضغط المرهق علي النجاح حتى يصبح أشد أهمية هو تمسك المرء بقيمه وهنا أذا قمنا بهذه العمليات نكون قد تعلمنا كيف تجعل الاستغناء عنك مستحيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *