الرئيسية » الاسلام » احكام » كيف تغتسل المرأة من الحيض والجنابة

كيف تغتسل المرأة من الحيض والجنابة

فترة الحيض هي أمر طبيعي تمر به كل فتاة وكل سيدة وبعد انتهاء فترة الحيض يجب أن تقوم الفتاة أو السيدة بالاغتسال بالطريقة الصحيحة شرعا لكي تستطيع أداء الفرائض الواجبة عليها و لكن بكل أسف يوجد نسبة كبيرة من الفتيات لا يعرفن طريقة الإغتسال الصحيحة من الحيض والجنابة مما لا يحقق شرط الطهارة الأمر الذي يترتب عليه عدم أداء الفرائض بصورة صحيحة ومن هذا المنطلق وجدنا ضرورة نشر الطريقة الصحيحة لاغتسال المرأة من الحيض والجنابة لتجنب الأخطاء التي تقع فيها الكثير من الفتيات والسيدات فلا حياء في العلم فهي أمور يجب الإلمام بها جيدا لكي تقوم المرأة بأداء فروضها بالشكل الصحيح.

%d9%83%d9%8a%d9%81-%d8%aa%d8%ba%d8%aa%d8%b3%d9%84-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b1%d8%a3%d8%a9-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%8a%d8%b6-%d9%88%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%86%d8%a7%d8%a8%d8%a9

يوجد خطأ شائع بين الكثير من السيدات والفتيات أن الغسل من الجنابة والطهر من الحيض مثله مثل الاستحمام اليومي المعتاد ولكن الأمر يختلف كثيرا حيث أن الأمر له شروط وقواعد يجب اتباعها لكي يتم الطهر بالصورة الصحيحة المنصوص عليها في السنة النبوية ولكن بداية يجب أن تعلم المرأة متى ينتهي الحيض؟ وما هو الحيض؟ ومتى تطهر المرأة من الحيض؟ وما هي علامات الطهر من الحيض؟

فقد روي عن السيدة عائشة رضي الله عنها وأرضاها أن النساء كانت تستفتيها في فترة الطهر بنزول السائل الاصفر فكانت السيدة عائشة تخبرهن بالإنتظار حتى يظهر السائل الأبيض فهو دليل الطهر من الحيض حيث يكون سائل يشبه ذلال البيض هو دليل انتهاء الحيض.

وقد كان دائما هذا السؤال يرد للسيدة عائشة حيث كانت الفتيات والسيدات يخجلن من سؤال النبي عليه الصلاة والسلام فيلجأن للسيدة عائشة لسؤالها حرصا على التطهر كما أقرت الشريعة الإسلامية بذلك حتى لا يكون هناك أي شك في أداء الصلاة أو الصوم و أيضا في أثناء أداء فريضتي الحج و العمرة وقد كان الجواب يأتي بضرورة اختفاء اللون الاحمر تماما حتى نستطيع ان نقول بأن الحيض قد إنتهى تماما فإذا ظهر سائل لزج أبيض اللون أو لم تظهر أي إفرازات فهنا يكون الحيض قد إنتهى و يمكن حينها التطهر لأداء الفرائض بصورة طبيعية

خطوات الاغتسال من الحيض والجنابة:

يجب أولا ان تكون نية التطهر موجودة ولا يشترط أن تتم بالقول بل يكفي أن تكون النية بالقلب وبعدها تقوم المرأة بغسل فرجها بالماء الجاري عدة مرات للتأكد من عدم وجود أي إفرازات أو دماء أو ما شابه و بعد ذلك تتوضأ وضوئها للصلاة وتتبع ذلك بانزال الماء على رأسها معا الحرص على وصول الماء لباطن الرأس ثم تقوم بغسل جانبها الايمن بالماء الجاري و تتبعه بغسل جانبها الأيسر أيضا بالماء الجاري و بعد ذلك تغسل القدمين و بذلك تكون المرأة قد أتمت ركن الطهارة من الحيض و الجنابة كاملا كما أوصانا نبينا الكريم في سنته النبوية الشريفة.

وقد أعز الإسلام من المرأة ورفع من شأنها حين عفاها من أداء ثلاث من أهم أركان الإسلام أثناء فترة الحيض ألا و هي الصلاة والصيام و الحج و هذا خير دليل على تقدير الإسلام للمرأة و رفع الحرج عنها في أداء العبادات نظرا لما تتحمله من مشقة و معاناه أثناء فترة الحيض و تكريما لها بعكس الأديان الأخرى حيث أن اليهودية تعدد المرأة في فترةالحيض أمرا نجسا لا يجب الإقتراب منها بينما يمكن للرجل أن يجامع زوجته أثناء حيضها في المسيحية و لكن إسلامنا الحنيف كرم المرأة وعفاها من أداء الفرائض الهامة تقديرا لها و لرفع شأنها

الكلمات المفتاحية:
كيف تغتسل المرأة من الحيض,كيف تغتسل المرأة من الجنابة,كيف تغتسل من دم الحيض,كيف تغتسل المرأة عن الحيض,كيف تغتسل المرأة من الجنابة والحيض,كيف تغتسل المرأة من الحيض والجنابة,كيف أغتسل من الحيض والجنابة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيف تقرأ الحائض القرآن فى رمضان .

كيف تقرا الحائض القران في رمضان

القرآن الكريم هو أعظم دواء للقلوب وله فوائد كثيرة وأجره عظيم جدا للمسلم حيث قال ...