الرئيسية » تطوير الذات » كيف تكشف المجهول في الأسك

كيف تكشف المجهول في الأسك

هناك الكثير من الأشخاص ممن هم مستخدمي موقع الأسك يثيرهم الفضول من أجل التعرف على من هو السائل، في الحالة التي يرد فيها سؤال من مجهول، وبالرغم من الموقع يتيح لمستخدميه إمكانية إغلاق خاصية السؤال للأشخاص المجهولين، فعلى العموم برغم المقاطع الكثيرة والبرامج باليوتيوب والتي قد تزعم بأنها تُظهر لك ما هو مجهول، ولكن في حقيقة الأمر فليس هناك إجابة قاطعة عما تبحث عنه، ولا يمكن لأي شخص أن يعرف المجهول في الأسك، وذلك بسبب سياسة الخصوصية التي يتبعها الموقع.

%d9%83%d9%8a%d9%81%d9%8a%d8%a9-%d9%83%d8%b4%d9%81-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ac%d9%87%d9%88%d9%84-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b3%d9%83

كيف تكشف المجهول في الأسك

رغم ما سبق فهناك طريقة ما، هو أنك تقوم بإعطاء صاحب السؤال حظر (بلوك) ، ثم تنتظر بعدها مدة تتراوح من ثلاثة حتى خمسة أيام.

وبعد هذه الخطوة تقوم بالدخول على الإعدادات، وتختار أيقونة الخصوصية وتضغط عليها، ثم تظهر أمامك قائمة إختيارات، فإختار منها الإختيار ما قبل الأخير حيث أنك سوف تحصل على كلمة عرض القائمة السوداء، ثم تقوم بالضغط على موافق.

بعدها سوف يظهر لك الشخص ولكن يشترط لهذه الخصوصية هو ألا تقوم بحظر أكثر من شخص من أجل أن لا يحدث خطأ أو تشتت، بمعنى أن تقوم بعمل حظر واحد بالقائمة كي تتمكن من معرفة راعي السؤال ولا يحدث خطأ بين الأشخاص المحظورين الأخرين.

وهناك طريقة أخرى وهي أن تقوم فيها بعمل حظر للشخص المجهول الذي يبدو لك، وتقوم عندك بتسجيل ملاحظة تحتوي على الكلام الذي قد قام بإرساله إليك، وبعدها تقوم بكتابة اليوم وليس التاريخ، مثل أن تكتب الأربعاء أو الجمعة وهكذا، وهذه الخطوة ستفيدك حينما تقوم بفتح عرض القائمة السوداء، حيث أنك حينها سيصبح بإمكانك أن تعرف من خلال الأيام من هو الشخص صاحب السؤال الذي وجهه إليك.

الكلمات المفتاحية:
كيف اكتشف المجهول في الاسك,كيف اعرف في الاسك المجهول,كيف تكشف المجهول في الاسك,كيف معرفة المجهول في الاسك,كيفية معرفة المجهول في الاسك بالصور,كيف اعرف المجهول في الاسك,كيف اطلع المجهول في الاسك اف ام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أهم-صفات-الإنسان-الطيب1

الرجل الطيب

الانسان الطيب إنسان فيه ميزة جميلة ورائعة ربما لا تتوافر لدى الكثيرين في هذه الأيام ...