الرئيسية » حيوانات و نباتات » كيف تميز الذكر من الانثى في الحمام

كيف تميز الذكر من الانثى في الحمام

قد نجد في هذه الأيام أن كثيرا من الشباب يتجهون إلى الاهتمام بتربية طيور الحمام وقد يكون ذلك بهدف التسلية  أوالتجارة بها وكسب المال منها  أو بهدف التربية من أجل أكل لحومها لذلك  نجدهم يتهافتون كثيرا على بيع وشراء أنواع مختلفة من الحمام ويهتمون بها كثيرا ولكن قد نجد أنه عند شراء الحمام قد يجهل هواة الطيورو خصوصا المبتدئين منهم التمييز ما بين الذكر والأنثى وهذا ما سوف نتحدث عنه في مقالتنا وهي كيف تميز الذكر من الانثي في الحمام وقد نجد أن من يجيد تربية الحمام من الخبراءهم فقط من يستطيعون التفرقة  والتمييز  بين الذكر والأنثي  في الحمام حيث أنه  الأعضاء التناسلية الخاصة بالحمام تكون غير ظاهرة بشكل واضح وقد يصعب تمييزهاو خصوصا إذا كان عمرها أقل من خمسة أشهر ولكن بمجرد أن يبدأ الحمام بالتزاوج يكون من السهل  التفريق بين الذكر والأنثى وذلك عادة مايتم عند بلوغها  خمسة إلى ستة أشهر من عمرها وسوف نتعرف  على كيف تميز الذكر من الانثى في الحمام.

كيف تميز الذكر من الانثى في الحمام

كيف تميز الذكر من الأنثي في الحمام

وللتمييز بين الذكر والأنثي في الحمام فهناك  الكثير من اللميزات سنبدأ في عرضها حيث أنه يتميز   ذكر الحمام برأسه الكبير مقارنة مع حجم رأس الأنثى الصغير ونستنتج من ذلك  أن حجم جسم الذكر أكبر من جسم الأنثى ومن المعروف أيضا أن الذكر الحمام قد نجده  مشهور  بانتصاب جسمه بين أفراد جماعته من الحمام ولهذا  السبب نجده يمشي  مختال بمشيته كثيرا. كما أننا نلاحظ على ذكر الحمام أن الريش الذي حول رقبته يكون لامعا وكثيفا وزاهيا في لونه على عكس الأنثي فإن  الشعر حول رقبتها مختلف عن ذكر الحمام كما أنه  توجد سلالة من الحمام ذات الريش الرمادي فعند الذكر ينتشر على جسمه البقع السوداء ولكن ريش الأنثى يكون خاليا من هذه البقع وهذه أيضا تساعدنا في التفرقة بين الذكر والأنثي كما أنه يمكننا التفرقة أيضا من حيث حجم منقار الذكر فإن منقار الذكر يكون  كبير كما يوجدعليه زوائد لحمية تميزه عن منقار الأنثى. وتتميز  ذكور الحمام  أنها تقوم بحماية العش طوال الوقت وكذلك هو من يدخل الأنثى إلى العش، ويستمر بالهديل لمدة طويلة والدوران حول نفسه بنفخ حوصلته ويقوم بجر  ذيله على الأرض وعند مشاهدة حمامتين تتشاجرين مع بعضهما البعض فهذا يعني أن ذكور الحمام تتشاجرونستنتج من ذلك  أن ذكور الحمام عدوانية في طبعها وأما الإناث لا يمكن أن تتشاجر نهائيا وتكتفي بالنقر على كل من يحاول الاقتراب من عشها. وقد يغلب على إناث الحمام الهدوء والسكون كما أنها تنشغل بالاهتمام بالغذاء والطيران وتفضل الاستحمام والتشميس وهناك عادة تفعلها إناث الحمام وهي عادة ما تقوم قبل موسم التزاوج بأن تضع منقارها داخل منقار الذكروتعد  هذه إحدى عادات إناث الحمام عندما تقبل الزواج من الذكر الذي يدور حولها ويغازلها  ويريد التزاوج معها حتى يتزوج منها وكذلك ينقر الذكر على رأس الأنثى حتي  يحثهاعلى وضع البيض في العش كما أننا نلاحظ أّ ن العظام القريبة من الجهاز التناسلي (العظام الدبوسية) في الذكرتكون أكثر قربا منها في جسم الأنثى. كما يمكن التمييز أيضا من حيث فراخ الحمام حيث أن  فرخ أو صغير الحمام عندما يكون في البضة نستطيع التفرقة حيث  أن الفرخ الذي يفقس من البيضة الكبيرة يكون ذكراأما إذا كانت البيضة صغيرة فتكون أنثى ويتميز فرخ الذكر أيضا بمنقاره الطويل والعريض والمفلطح والكبيركما  تكون أيضا رقبته غليظة وأرجله أكبرمن أرجل الأنثي .

ولقد ذكرنا في مقالتنا هذه بعض المميزات  التي نستطيع من خلالها الإجابة على هذا السؤال كيف تميز الذكر من الانثى في الحمام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيف تعرف أن طيور الحب ستبيض

كيف تعرف أن طيور الحب ستبيض

الطيور خلق من خلق الله عز وجل، ومنها تعلم الانسان الجمال، حيث هذه الطيور هي ...