الرئيسية » الصحة » كيف تنزل الدرج بسرعة فائقة

كيف تنزل الدرج بسرعة فائقة

يعتبر صعود الدرج ونزوله من الوسائل الرياضية الرخيصة الثمن التي لا تكلف الشخص مبالغ كبيرة كما أنها أيضاً من الأنشطة القوية التي لها تأثير إيجابي كبير على الإنسان، وأيضاً هذه الرياضة تفيد جميع الأعضاء الموجودة في جسم الإنسان من القلب والعظام والرئة والعضلات وتساهم في مرونة الجسم بشكل إجمالي، ويجب أن يتأقلم الجسم على صعود الدرج تدريجياً بصعود بعض الدرجات القليلة ثم بعد ذلك نقوم بزيادة عددها يوماً بعد الأخر على مدار الشهر لجعل صعود السلم شيء بسيط نقوم بعمله بسهولة.

كيف تنزل الدرج بسرعه فائقة

نزول و صعود الدرج نشاط رياضي له العديد من الفوائد وهي:

تحسين اللياقة البدنية للقلب والأوعية الدموية.

يساعد على تحسين طريقة التنفس بشكل ملحوظ.

خفض نسبة الخطر للإصابة بأمراض السكتة الدماغية والقلب والسمنة.

قوة العضلات وتعزيز فقدان الوزن.

صعود الدرج لمدة 7 دقائق يوماً يقلل إحتمالية خطر حدوث النوبات القلبية إلى النصف.

حرق السعرات الحرارية والدهون الموجودة في الجسم.

مزايا خاصة لنزول و صعود الدرج للذين يعيشون حياة مزدحمة وهي:

لا تكلف شيئاً وتوفر عليك الوقت ما يصل إلى 15 دقيقة يومياً فقط.

لا تحتاج أي لبس معين أمام الآخرين.

لا تتطلب منك أي مهارة أو براعة خاصة في التدريب أو القيام بالرياضة.

ومن السهل أن تجعل هذه الرياضة عادة في حياتك اليومية.

كيف تنزل الدرج بسرعة فائقة

عليك بالبدء في هذا النشاط تدريجياً

المدة المثالية للبدء في هذا النشاط هي 10 دقائق وتكون ثلاث مرات في الأسبوع على أن تزداد مدة النشاط بزيادة قوة تحمل الشخص.

الانتباه جيداً لآلام الجسم وخاصة الركبة وآلام الحوض والظهر.

وحتى يجني الشخص أقصى فائدة من نشاط صعود الدرج عليه أن يزيد المدة إلى 30 دقيقة.

صعود الدرج من التمارين التي يوصى بها للعدائين من صعوده لأنه يتم استخدام عضلات الأرجل فيها وهي نفس العضلات التي يعتمد عليها أي رياضي في الجري مما يزيد من قوة تحمل عضلات الرجل.

ما هو الأفضل لك صعود ونزول السلم أم الجري

هناك بعض من الأشخاص الذين يختارون نشاط صعود السلم كروتين رياضي ومن بين الفوائد التي تقدمها رياضة صعود الدرج ونزوله غير متواجدة في رياضة الجري أو المشي، ومن هذه الفوائد التالية:

الحركة الرأسية:

عندما يقوم الإنسان بممارسة رياضة المشي فتكون حركة جسم الإنسان عمودية تقاوم الجاذبية وتحرك الجسم بشكل رأسي مما أدى إلى تشغيل الجزء السفلي من الجسم حتى تقوم عضلات الرجل برفع الجسم بعيداً عن جاذبية الأرض، كما أن العضلات تقدم اتزان للجسم بأكمله أثناء الصعود مما يعمل على تحريك أكثر عضلات الجزء السفلي من الجسم.

أمان نزول وصعود الدرج

السقوط من على الدرج قد يشكل مشاكل كبيرة وخاصة مع كبار السن فكيف يمارس الشخص أو المتقدم في السن رياضته مع صعود الدرج وهو في أمان دون أن يتعرض لأية مخاطر إذا كانت هي الرياضة الذي يفضلها الرياضي.

فوائد نزول الدرج:

عند نزول الدرج يمكنك أيضاً أن تحرق سعرات حرارية حيث يمكنك حرق 1 سعر حراري لكل 20 خطوة لأسفل.

يتطلب منك صعود الدرج 8 إلى 9 مرات نفقات أكثر من الطاقة من الجلوس وحوالي 7 مرات مزيد من الطاقة من أخذ المصعد.

تسلق درج لمدة دقيقتين إضافي يومياً يكفي لمنع زيادة الوزن لمنتصف العمر.

تسلق 20 طابقاً في الأسبوع يرتبط مع انخفاض خطر 20% من جميع أسباب الوفيات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيف تتم عملية تصغير فتحات الأنف

كيف تتم عملية تصغير فتحات الانف

هناك الكثير من الناس الذين يعانون من كبر فتحات الأنف مما يجعل شكل الأنف غير ...