الرئيسية » الاسرة » كيف نواجه أسباب تأخرا لولادة عن موعدها

كيف نواجه أسباب تأخرا لولادة عن موعدها

تنتظر كل أم لحظة الولادة حتى ترى طفلها أمام أعينها وتحمله بين يديها وتقوم الأم بحساب الأيام حتى هذه اللحظة ويحدث عندها الكثير من القلق إذا تأخر ‏ موعد الولادة خاصة لو كان الطفل الأول لها ويكون بداخلها خوف على طفلها ولا تطمئن حتى تلده وتجده أمامها.

كيف نواجه أسباب تأخرا لولادة عن موعدها

كيف نواجه أسباب تأخرا لولادة عن موعدها

أسباب تأخر ‏ الولادة:ـ
الحالة النفسية السيئة للحامل بسبب تعب الحمل ونصائح التي يقدمها غيرها لها أو ‏ انتقاد الآخرين لها حول حجم الجنين أو ‏ قلة وزن الأم أو ‏ عدم تقبلها الأكل متغاضيا بذلك عن الآلام التي إصابتها كل هذا قد يجعل الأم لا تتذكر متى بدا حملها فتقوم بالحساب الخاطئ للولادة فهي قد لا تتذكر تاريخ أخر دورة لها أو ‏ يكون هناك مشاكل وراثية تأخر ‏ الولادة فهذا كله يجعل إلام غير مهيأة نفسيا للولادة.
ما يسببه تأخر ‏ الولادة:ـ
قد يكون تأخر ‏ الولادة بسبب غلط في حسابات الأم والطبيب ولكن تأخر ‏ الحمل عامة يسبب مشاكل صحية للام والجنين فالأم قد يلجا الطبيب إلى توليدها قيصرية لان تأخر ‏ الولادة قد يسبب كبر حجم رأس الطفل وبالتالي يصعب على الأم الولادة طبيعيا وقد يكون الحبل السري مضيق الخناق على الطفل فلا يجب تعريض حياته للخطر وقد يقل السائل من حول الجنين ويقل الأكسجين ويصعب تنفسه وأيضا الطفل يكون بحاجة إلى التبرز فإذا فعلها في بطن الأم يعرض حياتها وحياته للخطر والمشيمة أيضا قد تضعف ولا تصل الغذاء المناسب للطفل فكل هذا قد يودى بحياة الأم أو ‏ الجنين أحيانا
نصائح للام:ـ
الأم يجب أن تبتعد عن أي قلق أو ‏ توتر ويجب ألا تستمع سوى لكلام الطبيب ويجب أن تبعد عن أي أفكار سيئة بان الطفل حدث له شيء خاطيء ويجب أن تهتم بنفسها وطفلها وتغذيته عن طريقها ومتابعة حركته فإذا تغيرت أو ‏ قلت أو ‏ لم تلاحظها يجب أن تخبر الطبيب فورا ويجب على الأم الراحة وتقلل من حركتها حتى تتم الولادة وان تتابع نزول أي سوائل أو ‏ وجود طلق وإخبار الطبيب ويجب على الطبيب مساعدة الأم بان يتابعها ويعيد حساب الوقت المحدد للحمل إذا كان الحمل اخذ اكتر من وقته أم لا ويجب على الأم تذكر التواريخ جيدا لان هذا ما يقوم على أساسه الطبيب بتوليد المرأة على أساس تاريخ آخر دورة لها قبل الحمل وحساب مدة الحمل لان الجنين يظل في الرحم من 38 إلى 40 أسبوع ولا يجب أن تزيد هذه المدة حتى لا يصبح خطر على الجنين والأم والطبيب يمكن أن يعطى الحامل طلق صناعي حتى يساعد على ولادة الطفل وقد يلد الطبيب المرأة قيصريا إذا رأى أن وقت الولادة الطبيعية قد فات وقد تلجا بعض الأمهات إلى بعض الوصفات الطبيعية التي تسمع عنها لتسرع بالميلاد مثل شربة زيت الخروع الذي من أضراره الإسهال مما يؤدى إلى الجفاف والطعام الحار الذي من أضراره انه يسبب حرقة المعدة فهذه الوصفات وغيرها ضارة للام والجنين ولا يجب على الأم إتباعها ولكن بعض الأطباء ينصحون بالمشي كمحفز لولادة.
لكل شيء وقته لا يجب التوتر والقلق إذا شعرنا بتأخر ‏ وصول المولود ويجب المتابعة مع الطبيب أو ‏ الطبيبة وليس الانتظار فقط فهناك أطباء تنصح الأم ببعض التمارين التي قد تساعدها على الولادة وقد ينصح الطبيب الأم بعمل فحوصات لمعرفة سبب التأخر ‏ أو ‏ القيام بمسح عنق الرحم حتى يحفزوا الجنين على الخروج وهو اقل خطر من الولادة القيصرية التي قد تلجا لها بعض الأطباء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيف تزداد في الطول بسرعة

كيف تزداد في الطول بسرعة

الكثير من الأشخاص يعانون من قصر مفرط سواء الرجال أو النساء، وربما يرجع أمر القصر ...