الرئيسية » الاسرة » نوم الأطفال الرضع بطرق أسهل

نوم الأطفال الرضع بطرق أسهل

إن من أكثر المشاكل التي تواجهها الأم مع صغارها هي نوم الأطفال في مواعيد محددة، وهذه المشكلة لا تعاني منها الأم التي لديها رضيعاً فقط، بل تظل المشكلة متواجدة طالما كان الأبناء صغاراً، ولكن تختلف المشكلة من مرحلة عمرية لأخرى، وأيا ما كان مدى مشكلة التحكم في نوم الأطفال فيجب على الأم أن تحاول بقدر المستطاع حتى تصل إلى النتائج المرغوبة.

نوم الأطفال الرضع بطرق أسهل

نوم الأطفال الرضع بطرق أسهل

نوم الأطفال الرضع

دائماً ما تعاني الأم مع طفلها الرضيع بسبب عدم انتظام أوقات نومه، فالرضيع من عمر يوم إلى عمر ستة أشهر لا توجد له مواعيد ثابتة في النوم، وبالرغم من أنه يقضي معظم أوقاته في النوم، إلا أن الأم تظل تشكي طوال هذه المرحلة من قلة نومها، ويرجع السبب في ذلك إلى أن دائماً عندما تجد الأم صغيرها نائم، تتجه سريعاً للقيام بالأعمال المطلوبة منها، فتجدها تحاول إنجاز كل ما تستطيع إنجازه من أعمال المنزل، ولكن يمكن أن تتحكم في هذه المشكلة من خلال:

النوم قدر المستطاع

اعلمي أن أي عمل منزلي لن ينتهي، فمتطلبات المنزل ليست بالعمل الذي يتم إنجازه مرة واحدة وينتهي، فيوميا تجدين نفسك تقومين بنفس الأعمال تقريباً، لذا عليكِ أن تغيري نمط حياتك في هذه المرحلة تحديداً، فعندما تجدين صغيرك نائما، يجب عليكِ أن تنامي جواره، وأجلي أية أعمال يمكن تأجيلها، وحاولي القيام بها بعد أن تكوني أخذتي قسطاً مناسباً من النوم، وهنا لن تشعري بمشكلة عدم انتظام نومه.

لا تحملي رضيعك كثيراً

كثير من الأمهات تعاني من عدم نوم الأطفال بشكل منتظم لأن الرضيع قد اعتاد أن تحمله أمه، فبمجرد أن ينام وتضعه الأم في مكانه، يستيقظ وتعاني الأم حتى تستطيع أن تجعله ينام مرة ثانية، ولكن يجب ألا يعتاد الرضيع على الحمل كثيراً حتى تقل معاناة الأم، والأفضل ألا تقومي بحمله في حالة الرضاعة، حتى ينام، ثم تقومين أنتِ بهدوء.

استمتعي بوقتك 

اعلمي أن مرحلة عدم انتظام مواعيد النوم بالنسبة للرضيع، هي مرحلة مؤقتة وستنتهي، واعلمي أيضاً أنها من الأمور التي تعاني منها كل الأمهات، وأن الأمر لا يخصك أنتِ تحديداً، لذا استمتعي بوقتك وبصغيرك وبتطور نموه اليومي، هذا الاستمتاع مع النوم الكافي سيجعل يومك يمر بشكل أفضل من ذي قبل، ولن تشعري بمعاناة عدم انتظام مواعيد نوم صغيرك.

قومي بإشباع الرضيع

من أكثر الأشياء التي تجعل الرضيع ينام بشكل هادئ ولفترات طويلة هو إحساسه بالشبع، فالرضيع لا يستطيع النوم طالما كان يشعر بالجوع، حتى وإن نجحتِ في أن ينام وهو لا يشعر بالشبع الكافي، فسيستيقظ بعد فترة بسيطة جداً، قد لا تتعدى الدقائق، لذا احرصي على أن ينام صغيرك وهو لديه إحساس بالشبع الكامل.

أعطيه مهدئ طبيعي

حقا ينصح الأطباء بعدم تناول الرضيع خلال الفترة الأولى من حياته، إلا لبن الأم، لكن لا مانع إن أعطيتيه رضعة صغيرة من الأعشاب المهدئة كاليانسون والكراوية والبابونج، إذا كان لا يستطيع النوم بسبب التقلصات والغازات، وحاولي ألا تتعدى تلك الرضعة الخمسين سنتيمتراً، وكلما كانت أقل كلما كان أفضل.

تجنبي أدوية الحساسية المنومة

بعض الأطباء عندما تشكي الأم إليهم من قلة نوم الأطفال وعدم انتظامه، يقومون بصرف أدوية الحساسية التي تسبب النعاس، بسبب أنها ليست لها أية أعراض جانبية، ولكن من يقول أن الدواء أيا ما كان ليس له أعراض جانبية، فالدواء في النهائية يعطي آثاراً سلبية على المدى البعيد حتى ولو مازالت أعراضه الجانبية خفية ولم يتم اكتشافها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

Dancer stretching

كيف تزيد من ليونة الجسم

كيف تزيد من ليونة الجسم؟ الجسم الرشيق والرياضي من الأمور التي يسعى إليها الكثير من ...