كيف اهتم بزوجي

إن أساس العلاقة بين الزوجين هي المساواة بينهما في الحقوق و الواجبات لقوله تعالى ( ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف و للرجال عليهن درجة ) سورة البقرة.

و إليكِ الآن عشر طرق للاهتمام بزوجك:

كيف اهتم بزوجي

كيف اهتم بزوجي

  • إتباع وسائل الغزل:

أيام الخطوبة كانت مليئة بالمداعبات والغزل بينكما و كنتم تتبادلان عبارات الشوق واللهفة والإعجاب , ولكن مع مرور الزمن ومع زيادة المشاغل و مسؤوليات الحياة تقل هذه العبارات والمداعبات بينكما كمتزوجين وعليكِ بالاهتمام بهذا الجانب مرة أخرى, فعليكِ أن ترتدي الملابس الرقيقة الجذابة وان تستخدمي العطور والشموع و تضيفي جوا من الرومانسية على العلاقة بينكما.

  • الاهتمام بزوجك من على بعد أحيانا:

عليكِ بالاهتمام بزوجك من على بعد أثناء الاحتفالات والزيارات الأسرية وهذا الاهتمام بزوجك بالرغم من وجود مسافة بينكما يولد الشوق والتجاذب ويعمق مشاعر الإعزاز والمودة, وهذا يجعلكما كأنكما تعرفتما على بعضكما من مدة قصيرة و عند العودة إلى المنزل تشعرين أنكِ مشتاقة لزوجك وهو أيضاً سيشعر ذلك الشعور وهو ما سيزيد بينكم الحب.

  • انفردي بزوجك للخروج سويا:

فلتقومي بالاتصال به و هو بالعمل أو في أي مكان آخر وتقومي بتحديد موعد معه للالتقاء به والخروج معه في نزهة عملية ممتعة, وهنا تشعرين بأن موعدك مع زوجك موعد خاص وأنه ملك لكي وحدك.

  • استعيدي معه الذكريات:

ينبغي عليكِ أن تعودي إلى حياة الرومانسية السابقة واستعادة الذكريات الجميلة أيام الخطوبة أو في فترة التعارف, ففي هذه الفترة كان لكل كلمة معناها المؤثر ولكل لمسه تأثيرها العميق وبإمكانك أيضا أن تقلبي صفحات الألبوم لمشاهدة صور الخطوبة والزفاف أو فترة التعارف وأن تطلبي منه زيارة نفس أماكن اللقاءات الأولى.

5 توجهوا إلى فندق مريح أو حديقة:

ففي أيام الخطوبة كنتما تذهبان إلى أماكن جميلة و تقضيان أوقات رائع معا في فندق أو حديقة, فتكرار الزيارات إلى تلك الأماكن يجعلكما تستعيدان أيامكما الحلوة و تشعران بالسعادة والانطلاق ومن ثم تتولد الجاذبية الحارة من جديد و تصبح ممارسة الحب عملية أكثر إمتاعا ونشوه.

  • نظره جديدة إلى شريك حياتك:

قد يجد الزوج في بعض الأحيان في اجتماعات أو في الحفلات نظرات إعجاب واهتمام من نساء أخرى و هذا الاهتمام أولى أن يحصل على مثله من زوجته التي كانت أول من اختارته, ومن المثير والممتع أن تعاملي زوجك كأنه صديق أو “بوي فريند جديد” , ومن الجيد أن تهمسي بأذن زوجك و تطلبي منه العودة إلى المنزل مبكرا لتكونا معا و لتقضيا ليلتكما سويا وكأنكما عروسان جديدان.

  • امسكي عن ممارسة الحب حتى أخر لحظه:

بالرغم من أن من أهم مزايا الزواج هي العلاقة الوثيقة الملتزمة, و الشعور بإمكانية ممارستها في أي وقت إلا أن الباحثون و الخبراء اجمعوا على أنه لكي يحقق الإنسان أقصى درجات المتعة من المعاشرة عليه أن يمتنع لفترة من الزمن عن الجنس قد تصل هذه الفترة إلى أسبوعين, هذه الفترة من الامتناع تثير الخيال و تؤجج الرغبة و يمكن لكي أثناء فترة الامتناع أن تقرأي رواية رومانسيه أو تحلمي بوصال جميل.

  • لمسة رومانسية جديدة:

في بداية الزواج كنتِ تهتمي بزوجك اهتماما خاصا حيث أنه عندما يدخل البيت يراكِ في أحسن حال و ترتدي له ملابس تنعشه و تثيره لكن مع مرور الزمن ومع كثرة الانشغالات الأخرى تقل الرغبة عندك في إدخال البهجة إلى نفس زوجك, وأن زوجك دائما يحب أن يجد شيئا خاصا ينتظره و هذا الشيء يجعله يشعر أنه إنسان له مكانة خاصة ووضع مميز , ويكون أسعد واسعد إذا استقبلته زوجته بطريقة جميلة فيها جاذبية و فتنه وإغراء.

  • زيدي من المرح والمداعبة:

بالطبع قد تدهور مستوى المرح والانشراح والمداعبة بالتدرج مع ولادة الطفل الأول ثم الثاني ومع استمرار دفع الأقساط المختلفة وغاصت العلاقة الحميمة وسط المتاعب والمشاغل وتبعات الحياة اليومية ولكن اعلمي جيدا أن الحياة الزوجية ليست علاقة روتينيه جامدة و هناك مجالات متاحة لمزيد من وسائل المرح والمداعبة والمزاح ويجب أن يحرص كل منكما على أن يفعل للطرف الآخر شيئا يحبه أو معروفا يسعده.

10-ابتعدي قليلا لكي تشعل اللهفة وتزيد المحبة:

وهذا يتمثل في مثل مصري يقول ” ابعدوا حبه تزدادوا محبه ” وهذا يدل على أن الابتعاد لفترة محدودة يولد مشاعر الحنين و الإعزاز و يجعل كلا منكما متلهفا إلى لقاء الآخر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *