كيف تصنع النقانق

بأنواعها المميزة وطرق تحضيرها المختلفة، تعد النقانق أو أصابع السجق من أشهر الأكلات السريعة وواحدة من أكثر الوجبات شعبية، لسهولة تحضيرها وصنعها التي لا تحتاج لوقت طويل.

وقد أثير مؤخرا الكثير من الجدل حول اللحوم المصنعة، ومن بينها البرجر والنقانق، وتحذير منظمة الصحة العالمية من خطورتها وتسببها في الإصابة بالسرطان، وهو ما نفاه العديد من الخبراء، مؤكدين على أن تحذيرات المنظمة الدولية هي أساسا لمن يتناولون كميات كبيرة.

وقد سبق ذلك جدلا آخر حول طرق تصنيع الهوت دوج والنقانق، حتى انتشرت مقولة عن أنها تؤكل فقط عندما لا يرى من يأكلها طريقة صنعها، فما هي الطريقة التي تصنع بها تلك الوجبة اللذيذة التي يستمتع بها الملايين حول العالم.

في السطور التالية سوف نستعرض طرق عمل الهوت دوج، أو نقانق السجق:

–  تحضر النقانق أساسا بالاعتماد على الأمعاء الدقيقة للحيوان، والتي تعمل كغلاف للحم المفروم والمبهر المضاف إليه الملح والتوابل المختلفة.

–  ويمكن تصنيع النقانق من لحوم الأبقار باختلاف أنواعها، وكذلك من لحوم الدواجن والطيور المختلفة، بل وتحضر بعض أنواعها من لحوم الأسماك.

–  وتعتمد خلطة النقانق التي يتم مزجها باللحم المفروم على أعشاب وتوابل مختلفة، أهمهم الملح والسكر والفلفل الأسود، والفلفل الأحمر أو البابريكا، وكذلك الثوم والبصل المججفين أو البودرة، وأنواع أخرى عديدة من التوابل مثل الكركم والكاري والكسبرة و، كما يضاف ملح النيتريت الذي يعطي السجق طعما مميزا ولونا مستحبا، ويعمل كمادة حافظة تمنع نمو البكتيريا، لتجنب أن تفسد النقانق فيصاب من يأكلها بالتسمم الغذائي.

–  توضع اللحوم المفرومة المتبلة في أسطوانات كبيرة، أو آلات كبيرة مستديرة ذات غلاف جلدي، وتكون اللحوم مضغوطة داخل تلك الأسطوانات، ثم تدفع اللحوم إلى داخل أمعاء الحيوان، التي يراعى تنقيتها وتعقيمها، عبر غسلها في محلول ملحي مركز، أو ماء شديد الملوحة للتخلص من الجراثيم والبكتيريا.

– لبساطة المكونات يمكن تصنيع النقانق في المنزل، ولكن يلجأ الكثيرون لشرائها من المصنعين جاهزا، أو مطهية كوجبة سريعة.

– تتنوع طرق طهيها، فقد تكون مشوية أو مقلية بالزيت أو على الشواية أو في الفرن، أو مقطعة ومطبوخة مع البصل والطماطم والفلفل، كما تحب أغلبية الناس تناولها مع الكاتشب والمايونيز وصلصة الخردل أو “المسطردة”.

– وتعد النقانق بأنواعها المختلفة، العادية والمبهرة والمدخنة، وكذلك نقانق السجق أو الهوت دوج والفرانكفورتر، والبيبروني والسلامي، من بين أهم المكونات التي تستخدم في تحضير المعجنات والبيتزا.

النقانق حول العالم

– تعد النقانق من الوجبات الرئيسية في ألمانيا، حيث يوجد أكثر من من 1500 نوع من اللحوم المصنعة، خاصة النقانق “السجق”، ولذلك تعد من الرموز التقليدية الوطنية الألمانية، وأشهرها على الإطلاق نقانق “براتفورست” التي تستخدم على نطاق واسع، خاصة في مهرجان أكتوبر البافاري الشهير.

– وينظر للنقانق كصناعة إيطالية، فقد قدمت إيطاليا للعالم العديد من أنواعها وأصنافها المختلفة، وتعد صناعة النقانق واللحوم المصنعة في إيطاليا اليوم جزءا هاما من الاقتصاد الإيطالي، إذ تصل عائدات تلك الصناعة إلى ما يزيد على 32 مليار يورو سنويا.

– كما تكتسب النقانق أهمية كبرى في الولايات المتحدة الأمريكية وكذلك بريطانيا، وجنوب إفريقيا، التي باتت حفلات الشواء فيها، والتي تعتمد أساسا على اللحوم الحمراء والمصنعة، من الرموز الوطنية للدولة.

– ولا ينصح بالإكثار من تناول اللحوم المصنعة بشكل عام، لاحتواء بعض منها على كميات كبيرة من الأملاح أو الصوديوم، ما قد يسبب مشكلات صحية، كما أن قيمتها الغذائية لا تكون الأفضل دوما، فقد تكون غنية بالدهون، وفقيرة بالبروتين والألياف، وهي العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها الإنسان.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *