كيف تصنع طائرة

منذ أن قام الأخوان رايت بابتكار طائرتهما الشهيرة في بدايات القرن الماضي، وحتى الآن، لا يزال للطائرة أهمية كبرى، وبين الطائرات الكبيرة “الجامبو”، والنفاثة، وطائرات نقل الركاب والجنود، وطائرات الشحن الجوي والعسكري، وأخرى مقاتلة وحربية، وطائرات صغيرة ومروحية، تتنوع أصناف وأشكال الطائرات، وفيما يلي نسرد كيفية صناعة الطائرة المروحية، المعروفة باسم “الهليوكبتر”.

للطائرة المروحية عدة أسماء، منها الحوامة، والطائرة العامودية، والطوافة، والطائرة السمتية، أو الطائرة ذات الأجنحة الدوارة، وهي طائرة ميكانيكية تعتمد على ريشتين أو أكثر في الارتفاع عن الأرض، والدوران والثبات والتحليق في الجو.

وتمتاز الطائرة المروحية بإمكانية الدوران حول نفسها في الجو، وكذلك الحفاظ على قوة الرفع، دون أن تتحرك للأمام.

كما يمكنها كذلك أن نقوم بالإقلاع والهبوط بشكل عمودي دون الحاجة لمدرج أو مهبط خاص، مثل الطائرات الأخرى، ما يعطي لها أفضلية وامتياز على الطائرات الأخرى، وخاصة في الاستخدام، في الأماكن المزدحمة والمكتظة، أو النائية البعيدة، وكلها أماكن يصعب على الطائرة العادية الوصول إليها.

تعتمد الطائرة المروحية على عدد كبير من النظم، يكون لكل نظام دورة عمل.

أحد أهم تلك الأنظمة، هو نظام الدوران الذي يدور حول المروحية فيساعد في عملية رفعها عن الأرض في بداية انطلاقها وتحركها، ويتم تركيبه بشكل عمودي فيتم رفع الطائرة أفقيا عن الأرض لأعلى، فيما يتم تركيبه أفقيا ليرفع الطائرة رأسيا.

مكونات نظام الدوران

– العمود أو السارية “معدن اسطواني الشكل” يتحكم في قائد الطائرة بناقل الحركة.

– ريش أو شفرات المروحية، وتعتبر الجزء الأكبر أهمية في أي طائرة مروحية.

– المحور، وهو نقطة التقاء العمود بالريش.

– المحرك، تتنوع أنواع المحركات باختلاف حجم الطائرة ووظائفها واستخدمها، فمنها ما يعمل بالبنزين، ومنها ما يعمل بالكهرباء، ومنها ما يعمل بالبطاريات، وكذلك هناك محركات نفاثة قديمة، كانت هناك في السابق محاولات لاستخدامها في المروحيات ولكن ذلك لم ينجح، وهناك محرك عمود دوران توربيني يستخدم في الطائرات، كما يوجد محرك النتروميثان، والذي يعتمد على الاختراق الداخلي، باستخدام خليط نتروميثان – ميثانول، وتستخدمه الطائرات المعتمدة على أجهزة التحكم عن بعد.

أدوات التحكم

للطائرة المروحية 4 أدوات تحكم

1- عصا التدوير، وتكون بين رجلي الطيار، تكون سهلة الحركة والإمالة، وتستخدم لتغيير حركة الطائرة وتأرجحها.

2 – مجمع التأرجح: يكون على يسار الطيار، ويعتمد على تغيير زواية تأرجح الشفرات، والتحكم في ارتفاع الطائرة، ورفعها أو تفريبها من السطح، أو من الأرض.

3- الدواسات المضادة لعزم الدوران: وتقوم بتنظيم اتجاه مقدمة الطائرة، وتمنع تأرجح الذيل عبر تقليل الدفع، وتوجيه الطائرة.

4- داعس الوقود: يكون على ذراع المجمع، وهو يقوم بالتحكم في كمية الوقود التي يتم ضخها، والناتجة من المحرك.

كما أنه يعمل كذلك على الحفاظ على قوة المحرك وإبقاء عدد دوراته في الدقيقة الواحدة ثابتة.

استخدامات المروحيات

– القيام بالمهام المدنية والعسكرية التي تعجز الطائرات العادية عن القيام بها.

– نقل البضائع والحمولات الثقيلة

– عمليات الإنقاذ وإسعاف المرضى

– مقاومة ومكافحة الحرائق

– عمليات البناء ونقل المواد الثقيلة

– تستخدمها أجهزة الشرطة في المطاردات والبحث عن المفقودين

كما تستخدم العديد من التطبيقات الحديثة في تطوير أنواع جديدة من الطائرات، أهمها على الإطلاق الطائرات بدون طيار، والتي تعد طائرات المستقبل، حيث تتنوع استخداماتها المدنية والعسكرية، من تنفيذ العمليات العسكرية وإلقاء الصاروخ والقنابل وتوجييها عن بعد، وحتى شحن ونقل البضائع وهو ما تقوده شركة أمازون التي تعد رائدة هذا المجال في العالم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *