كيف تعرفين من يحبك

مترددة ولديكي الكثير من الأفكار التي تدور داخلك، ولا تستطيعين أن تتأكدي ما إذا كان يحبك بالفعل أم أنها مجرد حالة من الإعجاب العابر، لا تقلقي عزيزتي سوف أساعدك في فهم بعض العلامات التي يفعلها الرجال لتؤكد عشقهم لهذه الأنثى:

حب

راقبي نظراته

لغة العين هي أهم علامات الحب الخفي بين المحبين، فإذا كان ممن يحبون التطلع إلى عينيكي فترات طويلة أثناء حديثك معه، ما قد يجعلك تخجلين، فتأكدي أنه “عاشق ولهان”، وقد وقع في شباكك أيتها الأميرة، وستجديه دائم التطلع إلى تصرفاتك ومراقبتك ولو من بعيد، فاحذري أنتي “مراقبة”.

مراقبة ردود أفعالك

ستجديه يتابع كلماتك جيدا في أثناء تواجدكما في وسط الأصدقاء أو العائلة، ويحرص على متابعة أفكارك ومناقشتك فيها أيضًا، حتى يفهمك أنه يمتلك نفس رؤيتك، وبالتالي أنتما متقاربان فكريًا.

المشاكسة ومحاولة استفزازك

عزيزتي هناك نوع من الرجال يحاول تجاهل من يحبه، حيث يشعر بالسعادة خلال المشاكسة في الأمور الحياتية، وبالرغم من أنك قد تصلين إلى مرحلة عالية من الاستفزاز إلا أنك سوف تستمتعين كثيرًا بمشاكساته و”اللماضة” المتبادلة بينكما.

لمعة العين

دائمًا حينما يلتقي المحب بحبيبه سترين لمعة واضحة في عينيه، حتى أنه لا يستطيع أن يخفيها، ويصاحب هذه اللمعة ابتسامة لا تغيب عنه أثناء لقائكما، تفضح سعادة قلبه برؤيتك وقضاء الوقت بجانبك.

دائم الذكر

لا يستطيع الحبيب أن يخفي أحاديث قلبه عنك، والتي تظهر بتلقائية حينما يكون وسط من يعرفك، فيحاول أن ينقل الحديث عنك، حتي يلمح بعضًا من اهتماماتك أو يهدأ قلبه حين يسمع سيرتك تتردد أمامه.

التوجه الجسدي

يقول العلماء إن الشخص الذي يحبك سيقف بحيث يكون جسده موازيًا لجسدك، وهذه الوقفة تأتي تلقائيًا لتنقل ما يدور بقلبه وعقله تجاهك، وكأنه يكلمك حتى إن كان يقف بعيدًا عنك، في الأغلب سيلتفت إليك بجسده ثم يظل واقفًا وهو مواجه لكي.

الحديث عن المستقبل

إذا كان دائم الحديث معك عن آماله وطموحاته وخططه المستقبلية سواء العملية أو تطلعاته الأسرية مستقبلًا، فاعلمي أنه يحاول “جس نبضك” عن مشاركته هذه الحياة ومعرفة إذا كنتي توافقين هذه التطلعات أم لا، فاتركي له المساحة الكافية ليبدع في الحديث عن تطلعاته وشاركيه فيها حتى يصل الحديث إلى التخطيط لعدد الأولاد من البنين والبنات.

الارتباك علامة

هناك نوع من الرجال يصاب بالارتباك أمام من يحب، حتى أنه يرتبك حينما تقع عيناكي في عينيه فجأة، لأنه يخشى أن تكشفي متابعته لكي، أو أنه يرتبك حينما يكون قريبًا منك جسديًا أي في أثناء سيركما في الطريق خاصة في المرات الأولى،  في هذه الحالة كل ما عليكي هو طمأنته وإعطائه مؤشر بأنك تبادلينه الحب.

تصبحين أول اهتماماته

عندما تجدينه يتخلى عن عمله أو ما يشغله ويجعلكي رقم 1 على هذه الأولويات، فاعلمي أنه يعشقك وبشدة، وعليكي إجراء اختبار هذا بسهولة، حتى أنكي قد تتصلين به أثناء عمله وتخبريه بأن لديك “موود سيء” واتركيه ولاحظي ماذا سيفعل بشأن ذلك، إذا اكتفى بمحاولة تغييره هاتفيًا فاعلمي أن نسبة حبه 100% لم تكتمل بعد، ولكن إذا أتى مسرعًا محملًا بالورود فعليكي استقباله بابتسامة طويلة وإبلاغه بأن “الموود السيء” قد ذهب عند رؤيته.

التواصل الفكري

من يحبك من خلال متابعته لكي سواء بالعين أو الأفكار، يستطيع أن يقرأ أفكارك ويصبح قريبًا جدا منكي لدرجة أنه يثق بكي ثقة عمياء لأنكي أصبحتي شفافة أمامه فيرى أفكارك ويتوقع ردود أفعالك، إذا وجدتيه كذلك، اعلمي أنه يحبك.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *